دخلت لإجراء عملية تجميل فخرجت جثة هامدة!

">

كشف موقع “سبق” وقوع ضحية جديدة داخل غرف عمليات التجميل، عبر تقرير رصد وقائع وفاة مريضة سمنة تبلغ من العمر 38 عاماً بعد إجراء عملية تكميم للمعدة.

ونقل الموقع عن أحد أقارب الضحية قوله إن السيدة أم لخمسة أطفال ذهبت لإحدى المستشفيات الأهلية بشارع صقر قريش بحي السلامة بجدة، لتجري عملية تكميم للمعدة ، وحدثت لها مضاعفات جعلتها تدخل في غيبوبة وانتكاسة صحية على العلم أنها لم يسبق لها المعاناة من أي مرض قبل دخولها المستشفى.

وأضاف أن المستشفى لا توجد لديها أي صلاحيات لإجراء هذه العملية، موضحاً أن الحالة لم يتم التعامل معها بصورة سليمة مطالبا بضرورة محاسبة المخطئين.

">

وأوضح أن المريضة تعاني الآن من هبوط في الضغط وارتفاع في دقات القلب، خاصة عندما يتم إعطاؤها مثبتات الضغط، بالإضافة إلى أن وظائف الكلى في ارتفاع ملحوظ، موضحا أنه تم نقل المريضة لمستشفي الملك بجدة.

من جانبه، أكد عبد الله الغامدي مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بصحة جدة، أنه تم استدعاء كل من له صلة بالموضوع للتحقيق معهم، وسيتم التحفظ على الملف الطبي للمريضة ودراسته من قبل اللجنة الفنية لصحة جدة.

وأضاف أنه إذا تبين أن هناك إهمالا أو خطأ طبيا سيتم تطبيق الأنظمة المعمول بها في هذا الجانب.

">
>

اپنا تبصرہ بھیجیں